تكريم البطولات وصيانة الذاكرة: مكناس تحتفل بالذكرى الثمانين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال في المغرب”

في إطار الاحتفال بالذكرى الثمانين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال في المغرب، نظم المندوب السامي للمقاومة وجيش التحرير، محمد الكثيري، وعامل عمالة مكناس، عبد الغني الصبار، حدثًا رسميًا يوم الجمعة. قاد الوفد زيارة إلى مقبرة الشهداء بباب ثلث فحول لتكريم شهداء انتفاضة “ماء بوفكران” ومظاهرة “كرنفال”، والدعاء لأرواح شهداء الحرية والاستقلال، بما في ذلك جلالة المغفور له محمد الخامس والحسن الثاني.

تم إطلاق مشروع صيانة قبور شهداء معركة واد بوفكران وانتفاضة كرنفال، مع التأكيد على أهمية الحفاظ على الذاكرة الوطنية. خلال حفل الاحتفال، تم إزاحة الستار عن ثلاثة لوحات رخامية للأزقة والشوارع التي تحمل أسماء بعض المقاومين، مع تسليط الضوء على دورهم في تحرير الوطن.

ألقى المندوب الإقليمي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير بمكناس كلمة، أشادوا فيها بمبادرة إطلاق أسماء المقاومين على شوارع المدينة، داعين إلى متابعة هذه الجهود بتسمية شوارع أخرى بأسماء مقاومين آخرين. وفي الختام، أعرب مولاي إبراهيم أكوزال عن شكره للحضور وشكر العائلة لإطلاق اسم والدهم على أحد شوارع مكناس.

شهد الحفل حضور رؤساء المصالح الأمنية والمدنية والعسكرية، إلى جانب فعاليات المجتمع المدني.