ثقافة و فن

رجاء قيباش تصدر كتابها الخامس تحت عنوان “التربية على القيم في المنظومة التربوية بالمغرب”

عن مطبعة بلال بفاس المغرب، صدر للإعلامية و الكاتبة رجاء قيباش كتابها الخامس تحت عنوان : ” التربية على القيم في المنظومة التربوية بالمغرب: دراسة في الحصيلة و الجدوى ” ، و هو عبارة عن دراسة سوسيولوجية بحكم أن تخصص الكاتبة هو سوسيولوجيا التربية بالإضافة إلى أنها أستاذة باحثة في سلك الدكتوراه بكلية علوم التربية بالرباط في مجال:”التربية ، الفن و الثقافة” ، و كذلك هي كوتش أسري و تربوي و مدربة معتمدة في التنمية الذاتية.
تقول الباحثة رجاء قيباش في مقدمة الكتاب:
“تشهد منظومة القيم تطورا مستمرا، من أماراته تغير مساحات الممنوع والمتاح، تقلصا أو اتساعا، حسب المؤثرات الثقافية والاقتصادية الواسمة لكل مجتمع.
وحيث أن المدرسة تزاول ، إضافة إلى مؤسسات اجتماعية أخرى، وظيفة إعادة إنتاج القيم المتفق عليها في العقد الاجتماعي الناظم للعلاقات بين الفرد والجماعة، فإن التبدلات القيمية تؤثر على أساليب ونظريات وتقنيات قيام المدرسة بوظيفتها القيمية، وتعبئ في سبيل ذلك، مختلف الفاعلين التربويين .
ورغم الجهود المبذولة لإصلاح المدرسة و تأهيلها بشريا و لوجستيكيا للارتقاء بجودة التعلمات و التكفل بأعباء تربية النشء الصاعد ، فإن استشراء ظواهر الغش والعنف و الانزياحات الأيديولوجية تُفضي فيما يتعلق بالتربية على القيم، إلى علاقة يعتريها التفاوت والتأزم بين النص والممارسة.
تبعا لما سبق، يتوخى كتاب ” التربية على القيم في المنظومة التربوية بالمغرب: دراسة في الحصيلة و الجدوى ” رصد التطورات التي طبعت العلاقة بين منظومة القيم و المنظومة التربوية بالمغرب ، و كذا تشخيص واقع التربية على القيم و الكشف عن الأسباب المغذية له ، مع إيلاء أهمية فضلى لدور الأستاذ في عملية نقل القيم المجتمعية من جيل لآخر ، و التحدي الجسيم الذي يواجهه أثناء قيامه بذلك ، و المتمثل في “الإشكالية القيمية “، و ذلك بالنظر إلى عمق التحولات التي يعيشها العالم بشكل عام و المجتمع المغربي بشكل خاص “.
** عن أسرة التحرير “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + 12 =

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار