مقر عمالة إنزكان أيت ملول يستقبل وفد قطري رفيع المستوى لتعزيز سبل الاستثمار بجهة سوس ماسة

 

*بلادي نيوز: الضاوية دنان*

تحت شعار “الابتكار في خدمة التنمية الجهوية المستدامة” ، ترأس السيد إسماعيل أبو الحقوق ، عامل عمالة إنزكان أيت ملول يومه الخميس 18 أبريل الجاري بمقر عمالة إنزكان أيت ملول اجتماعا موسعا لإرساء و ووضع الأسس لعلاقات استراتيجية تعزز سبل الاستثمار بالجهة بحضور كل من السيد رئيس مجلس جهة سوس ماسة و السيد رئيس مجلس عمالة إنزكان أيت ملول و وفد قطري رفيع المستوى لمجموعة “ناس” القابضة و السيدة مديرة المركز الجهوي للاستثمار و السادة رؤساء الجماعات الترابية و مجموعة من المستثمرين و الفاعلين الاقتصادين و المصالح الخارجية و الأمنية بذات العمالة.
إفتُتِح هذا اللقاء بكلمة ألقاها السيد العامل عبر من خلالها على الأهمية التي يجسدها هذا الملتقى حيث يأتي ليؤكد على اللحمة و الصلة الوثقى بين البلدين الشقيقين المملكة المغربية و دولة قطر تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و معالي أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.
و تفضلت السيدة مديرة المركز الجهوي للاستثمار بتقديم عرض حول مختلف المؤهلات الطبيعية و الاقتصادية و الديموغرافية التي تزخر بها جهة سوس ماسة على مستوى القطاع الفلاحي و القطاع السياحي و القطاع اللوجيستيكي.
و تفضل السيد رئيس مجلس جهة سوس ماسة بالتأكيد عبر كلمة ألقاها على أهمية الابتكار باعتباره رافعة أساسية لفلاحة تنافسية تستطيع الصمود أمام التغيرات المناخية من جهة، وتقلبات اقتصاد السوق العالمي من جهة ثانية.
و أكد كذلك أن أن جهة سوس ماسة في اطار برنامجها التنموي، قد خصصت محورا هاما لورش الابتكار حيث تم إحداث شركة التنمية الجهوية للابتكار الفلاحي بالتعاون مع مركب البستنة التابع لمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بأيت ملول، وذلك للعمل في إطار مقاربة تشاركية والدفع بهذا المشروع الى الامام، لاسيما في مجال عقلنة استعمال المياه، واعادة استعمال المياه العادمة، وانتاج البذور ذات المردودية العالية وتشجيع كل المبادرات الهادفة الى تحديث واحتضان كل الافكار الجديدة والمبتكرة في هذا السياق.
وتناول الكلمة السيد ناصر حسن الجابر رئيس مجلس إدارة مجموعة ناس القابضة عن امتنانه و سعادته بالحضور رفقة الوفد المرافق له لهذا اللقاء مع أشقائه المغاربة كما وجه شكر خاص للقائمين على تنظيم هذا الملتقى الأخوي الذي يأتي للتعبير الفعلي على الطموح لفتح آفاق جديدة بين البلدين الشقيقين منوها بالعلاقات الجيدة بين البلدين واستعداد الاستثمار القطري للعمل بالمملكة في قطاعات متنوعة بما يخدم المصالح العليا للبلدين ويترجم الإرادة القوية للقائدين للبلدين .
و قد عرف اللقاء فتح باب النقاش بعد ذلك، حيث عبر أحد المستثمرين الأجانب بالجهة عن تجربته القيمة و الغنية في استثماره بجهة سوس ماسة و خاصة فيما يتعلق بإنتاج وتصدير المنتوجات الفلاحية للدول الأوربية و أثنى على الجودة و الكفاءة العاليتين لليد العاملة بجهة سوس ماسة التي ساهمت و بشكل كبير على تطوير و نمو تجربته الاستثمارية بالقطاع الصناعي و الفلاحي والأهتمام الدائم للسلطات المحلية بتتبع ومساعدة المستثمر الوطني والأجنبي على حد سواء وانخراط المنظمات البيمهنية والغرف في تقديم الدعم والمساعدة لكل ما يخدم الاستثمار .
وانتهى هذا اللقاء بزيارات متتالية لعدة وحدات إنتاجية قدمت خلالها الشروحات للوفد القطري