ثقافة و فن

“معرض الجلد في جهة فاس-مكناس: فضاء متميز يجمع الحرفيين والصناع التقليديين”

ملخص:

في ثاني طبعات المعرض الوطني للجلد في جهة فاس-مكناس، استضافت الغرفة التقليدية ندوة صحفية ألقى خلالها السيد عبد الملك البوطيين، رئيس الغرفة، كلمة أكد فيها على أهمية هذا الحدث. يشهد المعرض مشاركة أكثر من 120 عارضًا يمثلون حرفيين وصناعًا من مختلف أنحاء المملكة. المساحة الإجمالية للمعرض تبلغ 4000 متر مربع، حيث يتميز بأقسام خاصة للتحف الفنية ومنتجات خريجي المؤسسات التكوينية.

النقاط الرئيسية:

  1. المساحة والعارضين:
  • المعرض يشغل مساحة إجمالية تقدر بأربعة آلاف متر مربع.
  • يستضيف أكثر من 120 عارضًا من حرفيين وصناع تقليديين.
  1. كلمة الرئيس:
  • في كلمته، أكد السيد عبد الملك البوطيين على أهمية استمرارية المعرض ودوره الحيوي في تعزيز الحرف التقليدية.
  1. تعزيز القطاع:
  • المسؤولين يركزون على تعزيز الحرف التقليدية ورفع قيمة الصناعة.
  1. أنشطة المعرض:
  • يحتوي المعرض على أقسام للتحف الفنية ومنتجات خريجي المؤسسات التكوينية.
  1. التواصل والتبادل:
  • يهدف المعرض إلى تعزيز التواصل بين فاعلي القطاع وتسليط الضوء على تراث الجلد.

الختام:

بهذه الخطوات، يستعرض المعرض تنوعًا وتميزًا في عرض وترويج منتجات الجلد ويسهم في تعزيز الثقافة والتفاعل في قطاع الحرف التقليدية بجهة فاس-مكناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − ثمانية عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار