رياضة

التعادل المنصف في مباراة نادي سريع واد زم و الكوديم.


متابعة محسن الأكرمين.

برسم الجولة الأولى من القسم الاحترافي الثاني. وفي عودة النادي المكناسي الموفقة نحو قسم الأضواء. كانت أولى مباريات الكوديم خارج القواعد الإسماعيلية، وفي مواجهة لفريق نادي سريع واد زم (الزرقاء). حيث عرفت هذه المباراة جرعة كبرى من التنافسية والتشويق باعتبارات قيمة الكوديم التاريخية، ومفاجأة العودة القوية.
مباراة لم تكن بالسهلة، حيث كان الضغط الأولي على لاعبي الكوديم أكثر، من منطلق: كيف يقدمون أولا وجها مشرفا للنادي في ملاعب الاحتراف الثاني؟ ثم: كيف سيبدو الانسجام بين مكونات الفريق؟ وكيف يكون أداء النادي براغماتيا ويعود بالانتصار أو التعادل؟ وأخيرا: كيف يسوقون عمل الفريق ضمن دفتر التحملات الاحترافي؟
رحلة كانت تحمل صبغة تأكيد الذات والعودة المستحقة، والاختيارات الأولية، وأثر الفترة الاستعدادية، حيث يمكن أن نقول: أن الكوديم استطاع بفضل تضافر جهوده الداخلية وإمكانياته البسيطة من تحقيق استحقاق أولي بقيادة رئيس يعمل في صمت من صناعة فريق منسجم وحربي، ويضم مجموعة من اللاعبين (الحرافية). فريق بدا في أولى مبارياته الرسمية منظما، وبخطوط عرض منسجمة، ووسط ميدان منضبط لتعليمات الفريق التقني والتدريبي، وبلياقة بدنية مستقرة طيلة المباراة، وكانت في جهد الأداء المطلوب من اللاعبين في المباراة.
مباراة كان امتلاك الكرة فيها لصالح الكوديم، فيما فرص التهديف فقد كانت لصالح ناي فريق سريع وادي زم. فغير ما مرة هدد RCOZ مرمى CODM، فيما كانت الهجمات المضادة للاعبي الكوديم تشكل متاعب لدفاع نادي وادي زم، ولحارسه الذي عانى متاعب أمام تواجد (كونازو / بابا ساو …). وقد بدا الاستعداد البدني والنفسي، والتمركز وسط الميدان من مقومات التبادل الكروي بين الأجنحة وقلب الهجوم (اللاعب كونازو). و انتهى الشوط الأول بصافرة الحكم بحصة التعادل السلبي (0/0).
الجمهور الحاضر كان قليل العدد، على اعتبارات بلاغ تم تداوله وفي آخر لمسات المباراة، يُلغي تنقل جماهير النادي المكناسي نحو مدينة خريبكة !! وفي بداية الشوط الثاني، بدا وكأن المدربين في تنافسية من التعليمات الجديدة، حيث عمل ناي فريق وادي زم على اختراق وسط الميدان بتمريرات متباعدة، وقد تم استغلال هفوة دفاعية للاعبي الكوديم في الدقيقة (75)، وتمكنوا من تحصيل الهدف الأول.
هدف جاء ضد مجريات المقابلة التي كانت تخطو نحو التعادل، هدف لم يربك لاعبي الكوديم ولا الفريق التقني الموجه، بل زادهم إصرارا على تحصيل هدف التعادل، وهذا ما وقع عند الدقيقة (89) بفضل هدف من طرف اللاعب الإفريقي (بابا ساو). وبهذا، انتهت المباراة بالإنصاف الايجابي (1-1). فيما التشكيلة الرسمية للسريع فكانت تضم كل من: حميميد /الصبار/ فرير/ العبيدي/ الخافي / الورداني / بوفسو / موريبا / اللبيبي/ سيديبي/ جواد. أما التشكيلة الرسمية للكوديم فقد ضمت كل من : يعقوب كشا/ أسامة الضاوي / ياسين أبورصاص/ محمد أمين حمودي/ إدريس العبدي / محمد غرمال / عدنان برداد / أمين الدغوغي/ محمد بزار / رشيد آيت حمو / طوماس كونازو.
وبهذه النتيجة الأولية، والتي يمكن اعتبارها مؤشرا إيجابيا لانطلاقة الكوديم الرزينة، ستكون المباراة الثانية خارج القواعد وباتجاه مواجهة فريق الاتحاد المراكشي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار