النقطة (08) من جدول أعمال دورة ماي2021 ، تُصالح مجلس جماعة مكناس مع النادي المكناسي لكرة القدم

متابعة محسن الأكرمين.

بعد أن عرفت السنوات العجاف التي لاقت توثرا بين مجلس مكناس ومكونات النادي المكناسي فرع كرة القدم ، إثر الاختلالات التي شابت توزيع آخر منحة للدعم تلقاها الفريق المكناسي، والتي حينها كانت قد أثارت زوبعة من الانتقادات والردود المتشنجة، حد التهديد بنقل الملف نحو محاكم جرائم الأموال.
اليوم، يمكن أن نعلن أن هذا التصالح المنصوص عليه في النقطة (08) من جدول أعمال المجلس جاء لأجل مصلحة مكناس الكبرى أولا ، و لأجل دعم مسارات النادي المكناسي ثانية. خاصة أن الفريق المكناسي بات قريبا من تحقيق معادلة الصعود.


تصالح يمكن أن نقول عليه : أن مجلس جماعة مكناس أبدى فيه حسن النية في دعم الفريق ماديا ومعنويا ، وتم التنصيص في النقطة الثامنة (08) من أعمال الدورة العادية، في الجلسة الفريدة ليوم 06 ماي 2021 بقاعة المؤتمرات حمرية: ” الدراسة والموافقة على اتفاقيات الشراكة بين جماعة مكناس والنادي الرياضي لكرة القدم ”
هذه النقطة المدرجة في الجلسة الفريدة، كان منسوب تحفيزات السلطات الترابية قويا فيها لرئاسة المجلس لأجل دعم الفريق الذي يحقق نتائج مشرفة لتخطي كبوة الهواة. فالنادي يحتل الرتبة الثالثة برصيد نقط (34) وذلك برسم الدورة (20)، وغير بعيد عن الرتبة الثانية والأولى (فارق التباعد بين 6ن).
و من الملاحظات العامة، حتى لا تتكرر تلك العلاقة التشنجية الماضية بين المجلس والمكتب المدبر لشأن الفريق، فلا بد من إرفاق هذه الشراكة بمجموعة من الشروط القانونية التي تحفظ وصول المال العام إلى مكونات الفريق الأساسية ، وإلى سد المصاريف الضرورية للاعبين والمشرفين والمؤطرين والعاملين ضمن حوض الفريق، دون تصريفه في سد ما علق بمالية الفريق القديمة والجديدة من سلفيات وكمبيالات. لا بد أن يكون تعاقد مجلس الجماعة مع مدبري شأن الفريق المكناسي فرع كرة القدم بتوصية لازمة ” الصعود ولا بديل عن الصعود” ثم “الشفافية التامة في تتبع سندات صرف الدعم”.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً