وفد من مجلس النواب في زيارة عمل لبريطانيا

لندن

بدأ وفد من مجلس النواب، اليوم الاثنين، زيارة عمل إلى لندن، بدعوة من المجموعة البريطانية للاتحاد البرلماني، بهدف مواصلة تعزيز التعاون البرلماني بين المغرب والمملكة المتحدة.

ويتكون الوفد المغربي، الذي يرأسه النائب الأول لرئيس مجلس النواب محمد الصباري (حزب الأصالة والمعاصرة)، من أعضاء مكتب المجلس، وهم محمد جودار عن الاتحاد الدستوري، نادية التهامي من حزب التقدم والاشتراكية، زينة إدحلي من التجمع الوطني للأحرار، عبد العزيز لشهب من حزب الاستقلال وإلهام الساقي من حزب الأصالة والمعاصرة.

وسيعقد الوفد خلال هذه الزيارة التي تستمر حتى 23 فبراير الجاري، سلسلة من الاجتماعات مع أعضاء الحكومة البريطانية، وكذلك مجلسي العموم واللوردات.

ومن المقرر، أيضا، عقد سلسلة من الاجتماعات مع اللجان البرلمانية ونواب بريطانيين من مجموعات سياسية مختلفة، والمجموعة البرلمانية البريطانية متعددة الأحزاب (APPG-المغرب)، والجمعية البرلمانية للكومنويلث ومؤسسة وستمنستر للديمقراطية.

وتندرج هذه الزيارة في إطار الزخم الذي تعرفه المبادلات بين المؤسسات التشريعية في البلدين، خاصة منذ إعادة تشكيل المجموعة البرلمانية البريطانية متعددة الأحزاب وتكوين مجموعتي الصداقة في غرفتي البرلمان المغربي.

وكانت المجموعة البرلمانية البريطانية قد قامت بزيارة عمل إلى المغرب السنة الماضية، تميزت على وجه الخصوص بمحطتها في جهةالداخلة-وادي الذهب، حيث تعرف أعضاؤها على دينامية التنمية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية للمملكة.