أقلام حرةثقافة و فن

مكناس: المهرجان العاشر للدراما التلفزية يكرم كل من الفنان الجم و الفنانة العمري.

م

متابعة محسن الأكرمين.

 

تنظم جمعية العرض الحر بمدينة مكناس، وبالتعاون مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقناة الثانية، وبشراكة مع مجلس جهة فاس مكناس، وجماعة مكناس ووزارة الثقافة والشباب (قطاع الاتصال)، الدورة العاشرة لمهرجان مكناس للدراما التلفزية، وذلك ابتداء 28 ماي الجاري والى غاية فاتح يونيو 2021.

 

هذه الدورة تقام  بأنشطة خصبة ومتنوعة، وبتواصل رقمي، يستحضر اتخاذ جميع التدابير الاحترازية الوقائية، وتنقل على صفحة المهرجان عبر الفيسبوك، وهي festival Meknes de la fiction tv

 

وقد اختارت إدارة المهرجان، خلال هذه الدورة (10)، التي كانت أجلت السنة الماضية نتيجة ظهور جئحة (كوفيد 19) تكريم كل من النجمين المقتدرين الفنانين محمد الجم، ومليكة العمري، لما أسدياه من

 

لحظات رائعة، وخدمات فنية ممتعة للدراما التلفزية عبر تألقهما في الكثير من الأعمال.

وقرر منظمو المهرجان في هذه الدورة مشاركة 16 عملا تلفزيونيا موزعا بين الأفلام والمسلسلات من إنتاج القنوات الوطنية الأولى والثانية والامازيغية وقناة العيون، والتي تعالج مجموعة من القضايا والمواضيع الاجتماعية.

 

وبالنسبة للأفلام الثمانية، هي “ستة أشهر ويوم”، و”مولات الورد”، و”الشريف مول البركة”، و”الوريث”، و”ثلاث لفرجات”، و”لبنى وعمي لخضر” و”مولات السعد”، و”عمي نوفل”، فضلا عن سبعة مسلسلات، وهي “بنات العساس”، و”باب البحر”، و”دار السلعة”، و”ديزو القوام”، و”بابا علي”، ثم “صلا سلام”، و”غريضو”.

ويحكم مسابقة الأفلام الدكتور حسن الصميلي، وتضم الفنانتين خديجة اسد وفاطمة عاطف، اما لجنة المسلسلات فيرأسها المنتج والمخرج العربي اياد لخروز من الأردن، وتضم المثل ربيع القاطي والممثلة والمخرجة مجيدة بنكيران.

 

وتخصص الدورة ندوة فكرية مهمة بعنوان ” اي كتابة للشاشة الصغيرة”، كموضوع يثر عدة تساؤلات انطلاقا من البعد الجمالي، لهذا النوع من الكتابة إلى البعد الاقتصادي، والإيديولوجي، والسوسيوثقافي.

وستطرح الندوة الكثير من الأسئلة من قبيل، ماهية معايير الكتابة التفزية، خصوصا الموجهة للدراما، وما اختلافها عن باقي الكتابات الأخرى، كالروائية والمسرحية، والسينمائية وباقي أنواع السرد الأخرى؟ وما هي التدابير المتخذة لهذه الكتابة من الناحية السوسيوثقافية مقابل الجانب الصناعي لهذه الإنتاجات التلفزيونية والتي تعد الأكثر شعبية في العالم؟

وسيشارك في هذه الندوة، التي ستطرح الكثير من النقاش، لما للكتابة والسيناريو من قيمة على مستوى نجاح أي عمل على حدة، كل من الدكتور مولاي احمد بدري خبير في فنون العرض، والإعلامي الدكتور احمد الدافري، فضلا عن السيناريست عبد الاله الحمدوشي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى