أقلام حرةصحة

قائد بمقاطعة البرنوصي يتسبب في شل مراكز التلقيح على الصعيد الوطني

بولعرف محمد

 

في وقت تشهد فيه بلادنا إرتفاع مهول في الحالات الجديدة المصابة بفيروس كورنا مصحوب بأرقام قياسية في عدد الوفايات ، تقوم النقابة المستقلة للممرضين بإضراب وطني مرفوق بوقفات إحتجاجية في معظم أقاليم المملكة كما هو الحال بإقليم مكناس ، حيث تستنكر الشغيلة التمريضية ما تعرضت إليه إحدى زميلاتهم في المهنة رفقة متطوع متدرب بالمركز الصحي التابع لدائرة سيدي البرنوصي حين رفض موظف سلطة مكلف بعملية إدخال المعلومات المتعلقة بالمستفيدين من عملية التلقيح داخل النظام الإيليكتروني وحث قائد المنطقة بضرورة مساعدته في هذه العملية فلم يتردد هذا الأخير (القائد) ليأمر الطالب المتطوع المتدرب و التابع لأحد معاهد وزارة الصحة بالعمل بالنظام المعلوماتي رفقة موظف السلطة و بالتالي ترك ممرضة واحدة تقوم بعملية التلقيح و التشخيص….فكان رد الطالب سلبي كونه لا صلة له و لا يجيد تلك المهمة فقوبل بالسب و الضرب والإعتقال مما أثار مشاهر الممرضة والتي كان تدخلها لفظي منطقي إنساني ،الأمر الذي جعل أعوان السلطة يوجهون إليها وابل من كلمات السب و الشتم والقدف المرفوقة بالإعتداء الجسدي من طرف القائد حيث قام بصفعها بل و أمر رجال السلطة بإحتجازها داخل إحدى الغرف و سحب بطاقتها الوطنية…
هنا تطرح مجموعة من الأسئلة:
1_هل مراكز التلقيح والعاملين بالقطاع الصحي يؤطرون من طرف وزارة الداخلية بل ويسخرون للعمل خارج إطارهم الصحي علما أن وزارة الصحة تعرف خصاص مهول في هذه الفئة ؟

2-وإن كان للقائد و أعوانه سلطة على موظفي قطاع الصحة فهل يجوز له سب وشتم وصفع و إحتجاز موظفة ?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى