دولية

عمل جمعوي مغربي بدولة إيطاليا يستحق التنويه والمتابعة.



هيئة التحرير.

تمثل جمعية الحقوق والكرامة بدولة إيطاليا (ASSOCIAZIONE –DIRITTI-CASA ET LAVORO )، والتي تنشط في المجال الحقوقي و القطب الاجتماعي، وتهتم خصيصا بالجالية المغربية وعموما بالحالات الإنسانية المستعجلة. حيث تقتفي مجموعة من المشاكل الاجتماعية والإنسانية التي يتعرض لها المهاجر (ة) المغربي (ة) وتعمل على الانخراط بدون شرط ولا قيد في تحصين الرعاية الفضلى، والمصاحبة إلى غاية إيجاد حلول بديلة مرضية وتكفلية.


وقد استعرض علينا (موقع بلادي نيوز) أطر الجمعية مجموعة من القضايا ذات الاهتمام الحقوقي والاجتماعي والإنساني، و هي لم تخل بتاتا من ذاك البعد الإنساني أولا ومن قيمة القيم التقليدية المغربية النبيلة. مجموعة من الحالات بين المشردين والفاقدين لمأوى العيش أو الحضن العائلي الدافئ، و كذا حالات ممن يعاني من اختلالات نفسية، قد تدخلت فيها الجمعية بمبادرات رصينة وأوصلتها إلى برر الأمان، بحلول أخلاقية وإنسانية.
وما يثلج الصدر وأنت تستمع لأطر الجمعية، تجد أن عملهم تطوعي بامتياز، وأنهم وهبوا جهدهم المدني في خدمة قضايا المهاجر. وقد رسموا خطة تقوم على المصاحبة ومعالجة تلك المشاكل العالقة بديار المهجر بالمواكبة الطبية والإدارية، وكذا فتح قنوات التواصل مع أسر ضحايا الوضعيات النفسية أو الصحية أو الموت بالمغرب وتسهيل كل الإجراءات، فضلا عن الدعم المتمثل في تغطية بعض التكاليف الباهظة في مجال المرض أو نقل المتوفي.
نعم جمعية شابة بإستراتيجية حديثة، تخدم القضايا الاجتماعية لمجموعة من المهاجرين المغاربة الذين يعيشون في وضعيات خاصة. جمعية تنتج الخير والمصاحبة، و هي تترك بصمة قيم مغربية سليمة في نفوس كل من تعاملت معهم بأخلاق عناية فضلى، سواء المهاجرين أو من سكان البلد المضيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى