دولية

إستياء عارم بين أفراد الجالية المغربية المقيمة في برشلونة بعد تنقيل القنصل العام .

 

رشيد كداح

خلف خبر انتقال القنصل العام عبد الله بيضود ببرشلونة استياء عارم في أوساط الجالية المغربية المقيمة في برشلونة .

وفي هدا الصدد تسائلت الفاعلة الجمعوية غشوة العصب عن سبب وجدوى هذا القرار في هذه الظرفية بالذات ؟ ووصفته بالقرار الخارج عن العدول والغير المنتظر .

السيدة غشوة لعصب أكدت أن القنصل العام عبد الله بيضود “منذ أن جاء إلى هنا وهو يبذل جهودا من أجل تنقية القنصلية من كل السلوكيات غير السليمة”، باحداث تغييرات جذرية فيما يخص علاقة المواطن بالإدارة، وتفاعله مع جل قضايا الجالية ، وٱهتمامه بمشاكلهم.

إد دعت غشوة لعصب وجل الفاعلين المدنيين و الجمعويين والمواطنين المقيمين في كطالونيا إسبانيا ، الى توقيع عريضة تضم العديد من التوقيعات من أجل إبقاء القنصل العام في موقعه لدرايته وتجربته وحنكته وكل ما قدمه من خدمات وٱقتراحات وحلول لمشاكل ظلت مستعصية من مدة .

وكدا تفانيه في خدمة الجالية من خلال زياراته للعديد من أنشطة أبناء الجالية و المرضى في المستشفيات ونزلاء السجون،والقاصرين ، وتيسير نقل الموتى للمغرب، وخاصة ٱستنفاره إبان جائحة كورونا، ووقوفه بجانب كل المتضررين ، وٱتصالاته مع المؤسسات والإدارات الحكومية، لإيجاد حلول للقضايا العالقة.

بالإضافة الى ان أفراد الجالية المقيمين في برشلونة اصبحوا مستغربين لهدا القرارـ رغم أنه لم يقض في منصبه سوى سنتين .

وناشدت الفاعلة الجمعوية كل المغاربة بالمهجر وكل الفاعلين الجمعويين والجهات المسؤولة عبر مراسلات تتضمن توقيعات تطالب ببقاء القنصل العام حتى يستكمل برنامجه وإصلاحاته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى