أسماء القماطي قصة نجاح فتاة مجازة في الإنجليزية فضلت تربية الأبقار.

على مدار السنة، من دون أن تنعم براحة أسبوعية أحيانا، تبدأ عملها اليومي منذ الخامسة صباحا، بتنظيف حظيرة أبقارها وتغيير العلف، ثم تنظيف الضروع قبل حلبها، وصولا إلى تسليم الحليب قبل السابعة صباحا للبائع، الذي يسلمه بدوره إلى إحدى شركات تجميع الحليب. كذلك تتولى إرضاع العجول الصغيرة، وإيقاد النار لتدفئتها في الشتاء. تغلب صورة الفتاة البسيطة الأمية أو ذات التعليم المحدود على المرأة الريفية ، بل ربما ترسخ في الذهن صورة الفتاة ذات الهيئة البسيطة والملابس الرثة، لكن الشابة التونسية أسماء القماطي (28 عاماً)، كسرت تلك الصورة النمطية عن الفتاة…

التفاصيل

غشوة لعصب : إمرأة حرة من كفاءات الجالية المغربية بالخارج

رشيد كداح غشوة لعصب إمرأة حديدية من النساء البارزات في حقل الدفاع عن المرأة المغربية بأرض المهجر عاشت طفولتها كباقي الفتيات المغربيات في إحدى المناطق الفلاحية المعروفة غرب المغرب بمشرع بلقصيري ، حيث تمكنت بفظل مساندة عائلتها من تحصين تعليم جيد وإكتساب قدرات ومهارات وأخلاق وقيم ومبادئ  سمحت لها بعد دلك بتحقيق الإستقلالية الداتية وخلق التميز ،  من هنا بدأت رحلتها لتحقيق رغباتها وإختياراتها الحياتية خارج المغرب لتنتقل إلى إسبانيا _برشلونة .   ” غشوة البشوشة ” ترسخت لديها قناعات سياسية بفعل أسرتها التي كان لها إهتمام بالمجال السياسي  ومحيطها…

التفاصيل

المرأة ” الانتلجنسية ” و التمكين السياسي بالمغرب

” إن عقل المرأة إذا ذبل و مات فقد ذبل عقل الأمة و مات ” / ( توفيق الحكيم ) ” خبز و ورود ” ، ليس عنوان رواية عاطفية أو فيلم رومنسي ، بل هو شعار صدحت به صرخات آلاف العاملات الأمريكيات ،إبان مظاهرات حاشدة جابت شوارع نيويورك يوم 8 مارس 1908، حاملات كسرات خبز و باقات ورود ، ضمن معركة حامية الوطيس ضد رأسمالية التمييز الجنسي ، و مطالبات بتحسين ظروف عيشهن خصوصا ، و بتكريس حقهن في العدالة الاجتماعية عموماً .و هذا هو شأن جل النسويات اللواتي…

التفاصيل

زراعة نبتة الخزامى بمطنقة ولماس اقليم الخميسات

الخزامى هي نوع من النباتات المزهرة في فصيلة النعناع, هي نبته على شكل شجيرة تعيش في المناطق الجبلية ، في الغابات التي تحيط بالنصف الغربي من القارة الاوروبية ، منطقة البحر المتوسط ، وتزرع بوفرة لرائحتها العطرة في فرنسا ، ايطاليا ، انگلترا ، و النرويج . وتزرع الآن في استراليا لكي يصنع من زهرها العطور وتعتبر كذلك منطقة أولماس، التابعة لإقليم الخميسات بالمغرب ، من بين المناطق الرائدة في إنتاج نبتة الخزامى، نظرا للظروف الطبيعية الملائمة. فجبال الأطلس، التي ساعدت في توفير برودة الطقس الملائمة والارتفاع المفروض توفره انعكست…

التفاصيل

كوفيد 19.. الأسرة المغربية بين القرب الزوجي الاضطراري والمقاومة الصامتة

رجاء قيباش* بعيدا عن شعارات التوازن الأسري و الاستقرار العاطفي التي تزين الواجهة و المقاومة الصامتة التي تئن تحت وطأتها العديد من الأسر ، كان للحجر الصحي الذي فرضه انتشار وباء كورونا دور بارز في إزاحة الستار، بقسوة و بوتيرة متسارعة ،عن الواقع المضطرب و المهزوز الذي تعيشه بعض الأسر المغربية و المتجسد في تفشي تحديات سلوكية و بروز أفكار وتصورات وعواطف وعلاقات غير الصحية لدى أفرادها .لقد كان للوباء وقع ثقيل على التمثلات و السلوكات الفردية والجماعية ، نتج عنه ضغطا نفسي متعاظم على الأسر، شكل اختبارا مصيريا لمتانة…

التفاصيل