Free songs
الرئيسية / أخبار / أخبار دولية / روس: الكرم المغربي يبهرني .. وتصريحات “كي مون” شخصية

روس: الكرم المغربي يبهرني .. وتصريحات “كي مون” شخصية

كشف المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، كريستوفر روس، لمهاجر مغربي يعمل سائق سيارة أجرة بمدينة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، أنه يستعد للقيام بجولة مكوكية جديدة تشمل المغرب والأقاليم الصحراوية، وأنه يحب المغاربة، ويزور فاس بشكل مواظب.

 

وأفاد عبد العزيز عودي، سائق “التاكسي” المغربي، في تصريحات لجريدة هسبريس، بأنه أقل على متن سيارة أجرة، عصر أمس الاثنين، المبعوث الأممي للصحراء، كريستوفر روس، رفقة صديق له، ودار بينهما حوار مطول حول نزاع الصحراء المفتعل.

 

وحسب عودي، فإن روس قال له إن مشكلة الصحراء ستظل قائمة، ولن تجد حلا نهائيا مادام الخلاف موجودا بين نظامي المغرب والجزائر، بينما الشعبان في البلدين الجارين “إخوة”، مضيفا أن “المصالح والثروات في الصحراء الغربية تلعب دورا حاسما في عدم إيجاد حل يرضي أطراف النزاع”.

 

وقال عبد العزيز إنه تلقف عبارة “الصحراء الغربية” من فم كريستوفر روس، ليدلي برأيه في الموضوع، ويؤكد له أن “الصحراء مغربية، وأن المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها”، مضيفا أنه حاول إيصال قناعة لروس، مفادها أن “المغاربة لن يفرطوا في شبر واحد من الصحراء”.

 

وكشف روس للمهاجر المغربي بمدينة بوسطن أنه يُحَضر لزيارة جديدة سيقوم بها نهاية الشهر الجاري إلى المغرب والأقاليم الجنوبية؛ وذلك في سياق مهامه المعتادة كمبعوث أممي لإيجاد حل لنزاع الصحراء، مبديا تفاؤله بإمكانية حل المشكل الذي يراوح مكانه منذ عدة سنوات.

 

واسترسل روس، في الحديث إلى سائق “التاكسي” المغربي عن شجون ملف الصحراء، بأن ولاية بان كي مون تكاد تنتهي أواخر السنة الجارية، مؤكدا أن ما قاله مؤخرا بخصوص “احتلال الصحراء” يظل رأيا شخصيا يلزمه هو، ولا يلزم منظمة الأمم المتحدة التي تشرف على ملف الصحراء.

 

وكان الأمين العام للأمم المتحدة صرح قبل أشهر قليلة، عند زيارته إلى مخيمات تندوف بأنه يأسف لحال الصحراويين، لكون “أراضيهم لازالت محتلة”، كما انحنى أماما ما يسمى علم “الجمهورية الصحراوية”؛ وهو ما أثار حنق الرباط التي اعتبرت تصريحاته سلوكا منحازا إلى أحد أطراف النزاع.

 

ولم يفوت المبعوث الأممي إلى الصحراء فرصة لقائه بمواطن مغربي، التقط بالمناسبة صورة تذكارية رفقته في إحدى ساحات بوسطن الشاسعة، دون أن يشيد بكرم وضيافة الشعب المغربي؛ إذ قال إنه يحب المغرب كثيرا، وعند زيارته إلى المملكة يقضي أوقاته بمدينة فاس خصوصا.

 

وكان الناطق باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أكد قبل أيان خلت أن روس مستعد للتوجه إلى المنطقة لمناقشة اقتراح جديد حول “إحياء عملية التفاوض بشأن الصحراء”، وبأنه “يجري حاليا العمل على إعداد اقتراح رسمي لتقديمه إلى الأطراف والدول المجاورة”.

 

ويرى مراقبون أن المقترح الأممي الجديد يتجاوز مضموني الطرح المغربي والانفصالي، ويسير نحو إقامة “كونفدرالية متقدمة” أو “كومنولث” لحل نزاع الصحراء، بعد تشبث المملكة باقتراح الحكم الذاتي لحل النزاع،

المصدر..هيسبريس

عن عبد الحق شهاب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى