ناشرو الصحف الالكترونية يتساءلون عن مصير ملفّات الدعم الاستثنائي

وكان قرار صرف دعم استثنائي للمنابر الاعلامية الغير مستفيدة من الدعم العمومي، قد جاء بعد مجموعة من النداءات التي وجهّها ناشرو هذه الصحف والمواقع نظراً للأزمة الخانقة التي يعيشها القطاع وخصوصا المقاولات الصغرى والمتوسطة بسبب تراكم الديون وغياب المداخيل .

ويتساءل ناشرو الصحف الالكترونية المعنيّة، عن مصير هذا الدعم الذي لم يتوصّلوا الى حدود اليوم الجمعة 25 دجنبر بأي جواب حوله، وهو ما اعتبروا أنه يزيد الوضع تأزيماً ويفاقم معاناة العاملين بالصحافة الالكترونية، خصوصا وأن المواقع لم تتوقف عن الاشتغال طيلة فترة الطوارئ الصحية وما ترتّب عن ذلك من تكاليف مع غياب أي مصدر للتمويل بإنقطاع الإشهار .

وعن مصير ملفّات الدعم، كشف مصدر مطلع من النقابة الوطنية للصحافة المغربية، انه لم يصدر الى حدود الساعة اي قرار بخصوص انطلاق عملية صرف الدعم وتحديد المستفيدين .

وأضاف المصدر نفسه، ان العملية شابتها مجموعة من العراقيل فيما يتعلّق بالوثائق الكثيرة التي تمّ اشتراطها لصرف الدعم، وهو ما اعتبر المتحدث أنه يدفع للتساؤل عن قيمة هذا الدعم وكيفية توزيعه بين المؤسسات، خصوصا أنه يصعب تحديد معايير المقروئية في الصحافة الالكترونية وضبط الأجور لدى المستخدمين .

م: اش واقع / بلادي نيوز .ما

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً